هل يصمد ليفربول على قمة البريميرليغ في غياب صلاح وأرنولد؟ | رياضة


بعد أن تجاوز كل التوقعات هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يواجه ليفربول أكبر عقبة له حتى الآن في غياب كل من محمد صلاح وترينت ألكسندر أرنولد. فكيف يحافظ فريق المدرب يورغن كلوب على تطلعاته للفوز باللقب دون أكبر قوتين إبداعيتين لديه؟

ويغيب محمد صلاح عن ليفربول لمدة شهر تقريبا بسبب مشاركته مع المنتخب المصري في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023 بساحل العاج، من 13 يناير/كانون الثاني الجاري حتى 11 فبراير/شباط المقبل.

بينما انضم ترينت ألكسندر أرنولد إلى قائمة المصابين الطويلة في أنفيلد، وقد تصل مدة غيابه إلى 3 أسابيع.

وفقا لموقع “هو سكورد” العالمي، المختص في إحصاءات كرة القدم، فإن محمد صلاح وأرنولد هما أكثر اللاعبين صناعة للفرص المحققة في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم الحالي 2023-2024.

فمحمد صلاح هو أكثر اللاعبين صناعة للفرص بواقع 17 فرصة، ويأتي خلفه أرنولد بفارق 5 فرص أقل، ولذا فإن غيابهما سيؤثر في “الريدز” في المنافسة على لقب البريميرليغ.

وسيترك غياب محمد صلاح وأرنولد أثرا سلبيا في معدلات الخط الهجومي من الناحية التهديفية.

فرباعي الريدز المتمثل في الهولندي كودي غاكبو والأوروغواياني داروين نونيز والبرتغالي ديوغو غوتا والكولومبي لويس دياز، يعانون بشدة من ضعف حصيلتهم التهديفية.

فقد أحرز غوتا 9 أهداف في 20 مباراة، بينما سجل نونيز 8 أهداف خلال 29 مناسبة، متساويا مع غاكبو الذي أحرز الحصيلة نفسها في 26 مواجهة.

أما لويس دياز، فقد سجل 6 أهداف فقط خلال 25 مباراة خاضها بكل البطولات.

بدلاء

توصل كلوب ومساعده بيب ليندرز إلى حلول لكل غياب قسري حتى الآن هذا الموسم.

ويمتلك ليفربول كثيرا من اللاعبين الذين يمكنهم أن يحدثوا الفارق، ولكن ربما لا يوجد منهم في مستوى الثنائي نفسه الذي غالبا ما يتألق في الجهة اليمنى.

الحقيقة أنه لا يوجد بدلاء لأرنولد ومحمد صلاح، فالأول هو صانع ألعاب ليفربول الرئيس.

كما يعدّ أحد أهم الركائز الأساسية في تشكيلة المدرب الألماني، حيث يعتمد عليه بشدة كسلاح هجومي مميز، فضلا عن قدرته على لعب الكرات الثابتة ببراعة شديدة.

وسجل أرنولد هدفين وصنع 9 أهداف في 25 مباراة، رغم أنه يلعب ظهيرا أيمن.

ويشكل غيابه فرصة كبيرة لكونور برادلي الذي تألق بديلا في ملعب الإمارات، لكنه لا يستطيع تكرار مهارات أرنولد.

كما لا يمكن لهارفي إليوت أو أي شخص أن يحل محلّ محمد صلاح، لكن غياب المصري يمنح نجم إنجلترا تحت 21 عاما الفرصة لإثبات نفسه على الجهة اليمنى.

وأسهم محمد صلاح في تسجيل 27 هدفا مع ليفربول بكل المسابقات هذا الموسم، حيث أحرز 18 وقدم 9 تمريرات حاسمة خلال 27 مناسبة.

بينما كانت كل الدلائل تشير إلى تكرار الصراع على اللقب بين مانشستر سيتي وأرسنال، نجد أن ليفربول هو من يحتل صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد 20 مباراة.

لقد تجاوز ليفربول كل التوقعات حتى الآن هذا الموسم، لكن الأسابيع الأربعة المقبلة قد تكون الاختبار الأصعب للريدز.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *