جمال بلماضي: الجزائر ليست مرشحة للفوز بأمم أفريقيا 2023.. ونحترم أنجولا



تحدث المدرب جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، عن مباراة متتخب بلاده الافتتاحية أمام أنجولا فى الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة كأس الأمم الأفريقية.


 


وتقام مباراة الجزائر وأنجولا ضمن فى العاشرة مساء غد الاثنين على ملعب بوكي في كوت ديفوار، ضمن المجموعة الرابعة لمسابقة كأس الأمم الأفريقية، التي تضم منتخبات أنجولا وبوركينا فاسو وموريتانيا.


 


وقال بلماضي فى المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، “المباراة الأولى مهمة للغاية لأنها تحدد إيقاع باقى مباريات المسابقة، ويمكننا أن نرى ذلك فى عامي 2019 و2022، بنتائج وأغراض مختلفة جميعنا فى نفس نقطة الانطلاق ومع مرور المباريات سنحاول الوصول لأبعد نقطة وهذا من خلال الفوز في المباريات.”


 


وأضاف مدرب الجزائر، “لا أعلم إذا كان وجود 12 لاعباً شاركوا فى نسخة 2019 سيلعب دورًا كبيرًا معنا لكن نعم الخبرة سوف تساعدنا”.


 


وواصل بلماضي، “هدفنا الفوز على أنجولا ولعب مباراة بمباراة، من السهل أن ترغب في التسجيل بسرعة وبكثافة، ولكن هناك منافس مثل أنجولا التى لا تستقبل شباكها الكثير من الأهداف، ثم هناك إدارة المباريات لمدة ساعة ونصف، لذلك نحن نحترم أنجولا، وإذا قمنا بتحليل النتائج الثلاث الأخيرة لهذا المنتخب، فهو لا يستقبل العديد من الأهداف، ويدافع بشكل جيد للغاية، وهو فريق صعب”.


 


وتابع مدرب محاربي الصحراء، “نحن هنا لتحقيق أقصى قدر من الطموحات الواقع سيكون الملعب حتى لو كانت لدينا فكرة عن المنافسة لقد أعددنا جيدًا لهذه المنافسة، الأهم هو مباراة الغد لبدء المنافسة بشكل جيد”.


 


وزاد جمال بلماضى،  “نحن لسنا مرشحين لكأس أفريقيا لا يمكننا أن نقول إننا سنفوز بكأس الأمم الأفريقية، على عكس الفرق الأخرى، لكننا سنبذل كل ما فى وسعنا للوصول إلى أبعد مدى ممكن”.


 


وقال جمال ردا على سؤال حول المنافسة مع محمد صلاح مع أى لقب فردى أو لقب أفضل مدرب عربى: “الألقاب الفردية لا تهمنا”.


 


وأكمل مدرب الجزائر، “مكان عملنا ممتاز، بما في ذلك ملعب التدريب وملعب المباراة ، لا توجد شكاوى، كما أن مقر إقامتنا عملى للغاية البنية التحتية جيدة جدًا، لا يوجد حقا ما أقوله، مكان إقامتنا جيد للغاية”.


 


واستكمل بلماضي، “عادةً ما أقول إن البطولة بالنسبة للمنافس تعني تحقيق الحد الأقصى من الطموحات نحن نعيش مع الضغط، إذا لم نكن مستعدين لذلك، فليس لدينا الكثير لنفعله في هذا المجال، المباراة الأولى تؤثر على بقية المسابقة، لدينا مثالين منذ كنت على رأس المنتخب”.


 


وأتم بلماضي، “في دورة مثل هذه دائما لدينا الطموح بالذهاب بعيدا، نحن نعيش دائما مع الضغط، هذا أمر عادي والمباراة الأولى مهمة لنا ومن المهم أن تتفاوض بشكل مثالي في المباراة الأولى، عليك أن تأخذ النقاط الثلاث، إنها معركة بعد معركة، وبطبيعة الحال، توقعاتنا وطموحاتنا عالية. كما قلت، في البداية، لأننا خرجنا من الدور الأول في الكاميرون، ولم نكن في كأس العالم الأخيرة.”


 


 



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *